اللعب بالمشاعر.. أحدث خطط الفوز في يورو 2020

FPL360
FPL360
2 Min Read

بلغ منتخب الدنمارك المربع الذهبي لكأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” في مفاجأة غير متوقعة، لتبدأ مخاوف منافسيه في التضخم.

ويلعب منتخب الدنمارك ضد إنجلترا، الأربعاء، على ملعب ويمبلي، في ثاني مباريات الدور نصف النهائي من يورو 2020.

وصنف جاريث ساوثجيت، مدرب منتخب إنجلترا، الأسلوب الذي اعتمد عليه منتخب الدنمارك في مبارياته بكأس الأمم الأوروبية 2020 بأنه أسلوب جديد ومبتكر يعتمد على اللعب بالمشاعر.

وقال مدرب منتخب إنجلترا، في تصريحات خلال مؤتمر صحفي، إن الدنمارك في قبل نهائي أمم أوروبا 2020 ستستغل موجة من المشاعر، مدفوعة بتجربته مع نجمه كريستيان إريكسن، من أجل كسب المزيد من تعاطف الجماهير، وتلقي دفعة جديدة تساعده على التأهل للنهائي.

وكان إريكسن سقط مغشيا عليه بسبب أزمة قلبية قبل نهاية الشوط الأول في مباراة منتخب الدنمارك الأولى بالبطولة ضد فنلندا، ونُقل إلى المستشفى بعد حصوله على إنعاش قلبي رئوي في أرض الملعب.

وخسر منتخب الدنمارك هذه المباراة، لكنه في غياب صانع اللعب المخضرم نجح في التأهل من دور المجموعات، ثم هزم ويلز وجمهورية التشيك في طريقه لمواجهة إنجلترا التي يخلو سجلها من الهزائم بالبطولة حتى الآن.

وقال ساوثجيت: “يمكنني أن أتخيل ما فعلته لحظة سقوط إريكسن لمنتخب الدنمارك.. نحن نتحدث عن الأشياء التي مررنا بها، لكن ما مروا به في ذلك اليوم والحالة التي كان عليها قائدهم (سيمون كاير) والحالة التي كان عليها الفريق، وكيف ربطهم ذلك بجماهيرهم، هذا قوي جدا”.

منتخب الدنمارك في يورو 2020

الخوف من المفاجأة

ولم يخجل ساوثجيت من إظهار مخاوفه من إمكانية أن يحقق منتخب الدنمارك ويطيح بإنجلترا في ملعبها التاريخي ويمبلي، رغم الجودة التي أظهرها الأسود الثلاثة في البطولة بقيادة هاري كين هداف الدوري الإنجليزي.

ولم يصل المنتخب الإنجليزي إلى نهائي بطولة كبيرة منذ 1966، لكن بعد تغلبه على ألمانيا وفوزه 4-صفر على أوكرانيا، يبدو أنه نجح في تجاوز مشاكله التقليدية في الأدوار الإقصائية.

وخسر منتخب الدنمارك أول مباراتين في البطولة، أمام فنلندا وبلجيكا، لكنه وصل للمربع الذهبي كأول فريق يحقق هذه المعادلة في تاريخ البطولة.

Share this Article